التخطي إلى المحتوى

لوبيتيجي يعود الي الكامب نو بذكريات تعيسة 

مرة اخري يعود الاسباني جولين لوبيتيجي المدير الفني لنادي اشبيليه الاسباني الي اللعب في ملعب كامب نو معقل نادي برشلونة اليوم الاحد في لقاء ضمن منافسات الجولة الثامنة من الدوري الاسباني 
بالتاكيد عودة المدرب الاسباني الي ملعب كامب نو لا تحمل للمدرب الاسباني ذكريات جيدة مع الفريق الكتالوني حيث كانت المبارة التي لعبها علي ارض ملعب كامب نو السبب الرئيسي في اقالته من تدريب نادي ريال مدريد بعد الخسارة بخمسة اهداف مقابل هدف في المبارة التي لعبت الموسم الماضي 
و كان لوبيتيجي المدير الفني الحالي لاشبيليه قد تولي تدريب ريال مدريد وسط احداث مثيرة بعد ما تخلي عن منصب المدير الفني لمنتخب اسبانيا قبل يومين فقط من المبارة الافتتاحية للمنتخب الاسباني في كاس العالم 2018 و راي الاتحاد الاسباني لكرة القدم ان اعلان توليه منصب المدير الفني لنادي ريال مدريد قبل ساعات من انطلاق المونديال هو قلة احترام منه للمنتخب 
و كانت تضحية لوبيتيجي من اجل تدريب ريال مدريد لم تدوم طويلا حيث قررت ادارة نادي ريال مدريد اقالته بعد الخسارة في الكلاسيكو علي ملعب كامب نو بخمسة اهداف مذلة 
و رحل لوبيتيجي من تدريب نادي ريال مدريد بعد 14 مبارة فقط من توليه الادارة الفنية و كانت الهزيمة الضخمة في الكامب نو هي السبب الرئيسي للهزيمة 
و بعد الاقالة ابتعد لوبيتيجي عن التدريب لفترة ثم قرر ان يخوض تحدي جديد بالنسبة له بعد ان تولي مسئولية تدريب نادي اشبيليه في بداية هذا الموسم 
و تمكن المدرب الاسباني من تحقيق نتائج رائعة من الفريق الاندلسي حتي الان في الليجا 
و امامه فرصة لا تعوض اليوم بالصعود باشبيليه  الي المركز التاني بعد ريال مدريد المتصدر في حالة الفوز علي برشلونة و رد اعتباره اليوم 
و لكن لوبيتيجي اعلن انه لا يتطلع الي الثار من برشلونة بعد الخسارة المذلة التي تعرض لها اثناء تدريب ريال مدريد و ااكد ان الحافز الوحيد لديه هو لعب مبارة كبيرة امام برشلونة و لا يوجد شئ اخر و لا يوجد طريقة اخري للنظر لهذه المبارة 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.