التخطي إلى المحتوى

يتصارع عدد كبير من الأندية الكبري للحصول على افضل لاعبي كرة القدم، من أجل التدعيم،و صفقات والفوز بالبطولات، فمع اقتراب موسم الانتقالات تقترب معه الإثارة التي يعشقها محبي الساحرة المستديرة.

في ظل أزمة جائحه كورونا، لم تقدر الأندية على امتلاك السيولة المالية اللازمة، للمنافسة كما كان الحال قبل كوفيد 19، ولكن ذلك لن يوقف سعي الكبار لإبرام تعاقدات قوية من أجل دعم صفوف فرقهم.

اهل الكورة ياخذكم بعيدا للتجول داخل احداث القرن الحادي والعشرين، ففي هدوء غير معتاد على الوسط الرياضي، وبدون ضجة اعلامية، وبمقابل زهيد، أبرمت صفقات أحدثت الفارق مع أنديتنا وانعشت خزائنها فيما بعد.

نستعرض من خلال التقرير التالي أبرز تلك الصفقات التي أحدثت الفارق، سواء من الناحية الرياضية أو الاقتصادية.

1- النجم البرازيلي مارسيلو، الذي انتقل من نادي فلومينينسي البرازيلي، إلى العملاق الاسباني ريال مدريد، في شتاء 2007، بمبلغ 6.5 مليون يورو.

2- النجم البولندي روبرت ليفاندوسكي، افضل لاعبي العالم 2020، والذي انتقل من نادي ليج بوزنان البولندي، إلى بوروسيا دورتموند، في صيف 2010، بمقابل زهيد لم يتخطى 5 مليون يورو.

3- في صيف 2010 إنتقل النجم الأوروجوياني دييجو جودين، من نادي فياريال، إلى أتلتيكو مدريد، بمقابل 8 مليون يورو.

4- انتقال افضل لاعب في القارة السمراء، النجم السنغالي ساديو ماني، من نادي ميتز الفرنسي، إلى نادي ريد بول سالزبورج النمساوي في 2012، بمقابل 4 ملايين يورو.

ساديو ماني

5- إنتقال الفرنسي أنتوني مارسيال، من نادي أوليمبيك ليون، إلى موناكو، في صيف 2013، بمقابل 5 مليون يورو.

6- إنتقال النجم الجزائري، لاعب مانشستر سيتي الحالي، رياض محرز، من نادي لوهافر الفرنسي، إلى نادي ليستر سيتي الانجليزي، في عام 2014، ب 500 ألف يورو فقط.

7- إنتقال الفرنسي توماس ليمار، من نادي كان، إلى موناكو، في صيف 2015، بمقابل 4 مليون يورو.

رياض محرز

8- إنتقال الإنجليزي ديلي آلي، من نادي دونز، إلى توتنهام هوتسبير، في شتاء 2015، ب6.63 مليون يورو.

9- إنتقال النجم السنغالي خاليدو كوليبالي، من نادي جينك البلجيكي، إلى نابولي الايطالي، في صيف 2014، بمقابل 7.75 مليون يورو.

10- الحارس البرازيلي أليسون بيكر، الذي إنتقل في صيف 2016، من نادي إنتر ناسيونال البرازيلي، إلى روما الايطالي، بمقابل 8 مليون يورو فقط.

11- صيف 2018شهد إنتقال الفرنسي تانجي ندومبيلي، من نادي أميان، إلى فريق أوليمبيك ليون، بمقابل 8 مليون يورو.