التخطي إلى المحتوى

جورديولا..اللعب في الأولدترافورد بدون جماهير أسهل بالنسبة لنا.

4-3-3 كلمة السر في ديربي مانشستر

يحل فريق مانشستر يونايتد ضيفاً على غريمه التقليدي مانشستر سيتي في ديربي مانشستر، وذلك في إطار الجولة ١٢ من بطولة الدورى الانجليزي، البريميرليج، على ملعب اولد ترافورد، مساء اليوم السبت، في تمام الساعة السابعة والنصف، والتي يترقبها عدد كبير من عشاق الساحرة المستديرة.

أهل الكورة يوضح من خلال التقرير التالي تاريخ مواجهات قطبي مانشستر، حيث انطلقت اولى مباريات الديربي في 12 نوفمبر 1881 عندما استضاف مانشستر سيتي، “سينت ماركس” سابقآ، نظيره مانشستر يونايتد،” نويتن هيث” سابقاً، ليفوز الشياطين الحمر وقتها بثلاثية نظيفة.

مانشستر سيتي

ويحتل مانشستر سيتي المركز السابع برصيد 18 نقطة من 10 مباريات، فيما يتواجد المان يونايتد في المركز السادس برصيد 19 نقطة من 10 مواجهات أيضا.

جوارديولا

وعن الديربي صرح بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، خلال المؤتمر الصحفي للمباراة، أن الضغط الذي يتعرض له سولشاير هو طبيعة كرة القدم.

ويريد بيب جوارديولا، أن يثأر لنفسه ويحقق المجد في ديربي مانشستر بعد أن هزم العام الماضي في أولد ترافورد بهدفين نظيفين.

واكد جوارديولا، إن مانشستر يونايتد فريق قوي و من أهم الفرق خلال الموسم الحالي، موضحا أن ديربي مانشستر مباراة بثلاث نقاط. أوضح

أوضح بيب ان اللعب في الأولى ترافورد بدون جماهير، يجعل الامور أسهل بالنسبة لنا، رغم ان تواجد الجماهير بشكل عام امر رائع، ولكن فيروس كورونا مازال متتشرا، ننتظر قرار رابطة الدورى والعلماء بموعد عودة الجماهير، للملاعب مثلما حدث في بعض الأماكن.

مانشستر يونايتد

ونشر الموقع الرسمي لمانشستر يونايتد، تصريحات سولشاير، المدير الفني للشياطين الخمر، قائلا علينا أن نبدأ بداية قوية وليست مجرد بداية سريعة، نتائجنا أمام مانشستر سيتي جيدة مؤخرًا لذلك نريد أن نستمر على ذلك.

وأضاف أعتقد أننا نتحسن وأصبحنا أسرع، ولدينا مهاجمين بفاعلية كبيرة، ونمتلك لاعبين أصحاب جودة عالية يستطيعون صنع الفارق، الجميع يقول إننا لا نملك الثبات على المستوى، ولكننا فزنا باخر 4 مباريات في الدوري.

سولشاير

وأكد أي لاعب سيكون محبطا بعد خسارة أي مباراة، ولكننا أظهرنا مرارًا أننا نستطيع العودة من جديد سواء أثناء المباراة أو قبل أي مبارة.

ويعتمد جورديولا على طريقة اللعب 4-3-3 بقائمة مكونة من، إيدرسون في حراسة المرمى، والدفاع بنيامين ميندي، ناثان آكي ، روبن دياش – كايل ووكر، وفي خط الوسط، كيفن دي بروينه ، رودري إلكاي، جوندوجان، وفي الهجوم، رحيم ستيرلينج، جابرييل جيسوس – رياض محرز.

كما يعتمد سولشاير على نفس الطريقة 4-3-3، بتشكيل مكون من دي خيا في حراسة المرمى، ولوك شاو ، هاري ماجواير ، فيكتور ليندلوف – آرون بيساكا، في الدفاع برونو فيرنانديش ، سكوت ماكتوميناي – بول بوجبا، وفي الهجوم، أنتوني مارسيال ،ماركوس راشفورد ، ماسون جرينوود.