التخطي إلى المحتوى

عاش عشاق الساحرة المستديرة السعودية خلال عام 2020، فترات مختلفة، منها سعيدة واخرى حزينة، الجماهير السعودية عاشت مع جماهيرها أوقات عصيبة بسبب جائحة كورونا، واخري بسبب أزمات الأندية.

أهل الكورة تستعرض خلال التقرير التالي، حصاد عام 2020 الكروي سواء على الصعيدين المحلي او القاري.

زعامة هلالية

سيطر فريق الهلال محليا على بطولتي الدوري السعودي للمحترفين وكأس خادم الحرمين الشريفين.

حقيق الزعيم لقب بطولة الدوري، للمرة الـ16 في تاريخه والخامسة في زمن الاحتراف، على حساب غريمه النصر، وتحقيق الثانية بعد غياب 3 سنوات، وعزز الهلال هيمنته المحلية وحصد لقب كأس خادم الحرمين الشريفين في نوفمبر الماضي، معمقا جراح غريمه النصر في النهائي بهدفين قابل هدف، ليحقق اللقب التاسع له في تاريخه بعد غياب 3 سنوات.

إخفاق نصراوي

كان عام 2020 عام التراجع بالنسبة لفريق النصر، فقد على أثره لقب الدوري المحترفين لصالح غريمه الهلال، الذي خسر أمامه أيضا لقب كأس الملك للموسم الثاني على التوالي.

معاناة العميد

كعادته ظل فريق الإتحاد في معاناتة، وبدأ الموسم الجديد بشكل مذبذب، حيث خسر في أول جولات بطولة الدوري 1-2 أمام الاتفاق، قبل أن يصحح مساره مع توالي الجولات، ليصل إلى المركز الرابع.

كما ودع كأس خادم الحرمين من ثمن النهائي في أول يوم في 2020، بالخسارة امام الفتح 1-2.

أحزان آسيوية بالجمله

شاركت 4 فرق سعودية الهلال والنصر. والأهلي والتعاون، في بطولة دوري أبطال اسيا، والتي انتهت مباريات المنطقة الغربية فيها بتأهل بيرسبوليس للنهائي على حساب النصر.

رغم البداية السعودية القوية للرباعي، فإن الأمور لم تسر طويلا بسبب كورونا، ثم عودتها وإقامة مباريات الأدوار النهائية في ملاعب قطر بنظام الدورة المجمعة.

وتلقت الجماهير السعودية ضربة قوية وضياع لآمالها في الحفاظ على لقب البطولة الآسيوية، الذي حققه الهلال الموسم الماضي، بعدما تم استبعاد الزعيم من دور المجموعات رغم ضمانه التأهل للدور الثاني من الجولة الخامسة، وذلك بعد ضرب كوفيد 19، أغلب لاعبي الموج الأزرق قبل الجولة السادسة للمجموعات.

وأدى ذلك إلى تعذر خوض الهلال لمواجهة الجولة الأخيرة للمجموعات امان شباب الأهلي الإماراتي.

بينما تأهل الأهلي والنصر متصدرا للمجموعة الأولى، والرابعة، وحل التعاون وصيفاً للمجموعة الثالثه.

وفي الدور الثاني للبطولة، فقدت الكرة السعودية، أحد ممثليها، بعدما اصطدم التعاون بمواطنه النصر، ليتأهل الأخير لربع النهائي، ولحق به الأهلي، على حساب نظيرة شباب الأهلي الإماراتي بركلات الترجيح.

مشهد حزين

وفي ربع النهائي تكرر المشهد السعودي الحزين، حين اصطدم الثنائي النصر و الأهلي، ليودع الأخير البطولة بثنائية نظيفة، ويتأهل العالمي إلى نصف النهائي، قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام بيرسبوليس وينتهي حلم الجماهير السعودية بالاحتفاظ باللقب الآسيوي