التخطي إلى المحتوى

شرح صالح جمعة في برنامج الماتش علي قناة صدي البلد عن سبب خلافه مع المدير الفني السابق للنادي الأهلي رينيه فايلر 

وأوضح لاعب سيراميكا كليوباترا الحالي إن الأزمة بدأت عندما كان عدد اللاعبين في التدريب 21 لاعب منهم 3 لاعبين من الناشئين و قرر رينيه فايلر أن يكون التقسيمة 10 لاعبين ضد 10 لاعبين واستبعد جمعة من التقسيمة و طلب منه التوجه الى الجيم 

وتحدث جمعة عن أنه شعر بشئ من الغضب خصوصا و انه شارك في التقسيمة عدد من الناشئين و أنه كان لابد من الاعتماد عليه خصوصا و انه لاعب كبير في الفريق و مقيد في القائمة الافريقية للنادي 

و أكد لاعب الاهلي السابق ان هذا ما حدث دون أن يكون للاعب أي يد فيه و أنه لم يقصر مع المدير الفني السويسري علي الاطلاق و كان ينفذ كل التعليمات المطلوبة منه وهو ما أثار اندهاش  

وكانت هذه المرة الأولى التي لم يمتثل فيها اللاعب لأوامر مدربه و رفض التوجه الى الجيم و غادر المران 

وتحدث جمعة عن أن الفجوة بينه و بين رينيه فايلر ازداد حجمها خصوصا بعد أن تحدث السويسري رينيه فايلر عنه في المؤتمر الصحفي و انه يتمنى له التوفيق في نادي اخر غير النادي الاهلي

و ان تصرفه بعد هذه الواقعة اختلف تماما مع المدير الفني حيث كان يتواجد مع الفريق فقط داخل الجيم بدون ان يتدرب مع الفريق نهائيا 

حاول صالح جمعة التحدث مع سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في النادي الاهلي من اجل ان يتم حل المشكلة و لكن كان دور سيد عبد الحفيظ في الازمة ضعيف  جدا حيث طلب منه فقط الالتزام بالتمرين في الجيم و عدم افتعال مشاكل مرة اخرى من اجل ان يتحدث مع رينيه فايلر لعودته إلى التدريبات