التخطي إلى المحتوى

الاهلي، يستعد لأولى مبارياته في كأس العالم للاندية، اماما الدحيل بكامل قوتة، في افتتاح مونديال الاندية المقرر لها يوم الخميس.

الاهلي يستعد للمشاركة في مونديال، للمرة السادسة في تاريخ المارد الاحمر.

الاهلي بين الماضي والحاضر

الاهلي بين مشاركته الأولى، في كأس العالم للأندية، وظهوره السادس في النسخة الحالية، التي تقام في قطر.

في شتاء 2005، طارت النسور الحمر، الي اليابان، متسلحا بقيادة مديره الفني الأسطوري مانويل جوزيه،

واليوم يعود للظهور تحت قيادة مدرب الجنوب افريقي، بيتسو موسيماني.

ظهور استثنائي

الاهلي شارك لأول مرة في المونديال، بقيادة الاسطورة جوزيه، بعد التتويج ببطولة إفريقيا، بدون هزيمة واحدة،

تجاوز المارد الأحمر، منافسيه بدءا من فيلا الأوغندي، ثم اتحاد العاصمة الجزائري، في الأدوار الأولى.

الاهلي في مرحلة المجموعات، تصدر مجموعته، على حساب الرجاء البيضاوي، وأنييمبا النيجيري وأياكس كيب تاون الجنوب إفريقي،

تغلب الاحمر، على غريمه التقليدي الزمالك، ذهابا وإيابا في الدور قبل النهائي،

وحقق اللقب على حساب النجم الساحلي التونسي في النهائي.

الاهلي توج ببطولة الدوري موسم 2005/2004 بدون هزيمة، واستهل موسمه التالي 2006/2005 بسجل خال من الخسائر، حتى سفره إلى اليابان.

امال الاهلي وجماهيره بلغت عنان السماء، وتفكيرهم في مواجهة ليفربول الإنجليزي بطل أوروبا، في النهائي.

كابوس مؤلم

الاهلي استيقظ من حلمه الجميل، على كابوس مؤلم بالخسارة أمام اتحاد جدة، بهدف نظيف،

وسقط بطل إفريقيا مجددا أمام سيدني الأسترالي، مغادرا طوكيو متذيلا ترتيب مونديال الاندية.

شبح يطارد موسيماني

الاهلي بقيادة موسيماني يخشى سيناريو نسخة 2005، الذي تولى المسؤولية في ظروف صعبة أوائل أكتوبر الماضي، بعد رحيل السويسري، رينيه فايلر.

المارد الاحمر نجح مع موسيماني في المهمة بامتياز، محققا اللقب الغائب بعد 7 سنوات، باللتويج بكأس افريقيا.

الاهلي استكمل المشوار الإفريقي، بالفوز على الوداد البيضاوي، ذهابا وإيابا، في الدور قبل النهائي.

اسقط المارد الاحمر، غريمة التقليدي الزمالك، في النهائي التاريخي،بهدفين مقابل هدف.

يأمل المدير الفني للأهلي، موسيماني في مواصلة تفوقة القاري، عندما يواجه الدحيل القطري.

الأهلي يواجه الدحيل القطري، يوم الخميس المقبل، فهل يصمد موسيماني، أم شبح جوزية يقهره.