التخطي إلى المحتوى

عقب خروجة من بوابة الأهلي بالجزيرة، أصبح رمضان صبحي، حديث الإعلام الرياضي، رمضان طلب يرجع الأهلي، رمضان يندم، وقبلها بعاماثيرت هذة القصة مع كهربا.

منذ صعود رمضان للفريق الاول بالنادي الأهلي، حتى اليوم لم يحدث تطور في المستوى الفني للاعب، إلا مع فايلر، الذي طور مستوى اللاعب فنيا، والعمل على كل التفاصيل الخاصة بالتحرك والتمركز، تكللت بالظهور العظيم، في كأس إفريقيا للمنتخبات الأولبمبية.

بالنظر لتصريح موسيماني، مدرب الأهلي، عن صلاح محسن، قائلا موهبة طبيعية يتحرك بالفطرة.

الجماهير تمنح لاعبيها محبة دون شرط، وتصنع منه أسطورة، وتفعل المستحيل لدعمه، ةتتحول بسرعة الصاروخ لكره وعداء، لو شعرت الجماهير بالخيانة.

رمضان وكهربا

لويس فيجو أسطورة برشلونة، لأسطورة ريال مدريد، ولويس إنريكي اسطورة ريال مدريد، لأسطورة برشلونة. نموذجين متشابهين لحالتى كهربا ورمضان مع الأهلي والزمالك.

صرح فيجو في تلك الليلة كنت قلقاً، لأني كنت أعرف ما قد تفعله جماهير برشلونة، في بلدي لحم الخنزير هو فاتح للشهية ونأكله، لكن لم أعتقد أن بإمكان أي شخص إدخال رأس الخنزير للملعب وهذه ليست رياضة .

لويس إنريكي، كان يحول ملعب سينتياجو برنابيو، لحرب مجرد وجوده بقميص برشلونة، وهجوم داخل وخارج الملعب، بالنظر لمسيرة الاتنين لم تتأثر بكل هذة الأحداث، الاتنين بين أهم لاعبين في العالم، ومسيرة كروية عظيمة.

إعطاء رمضان مبرر بأن هجوم جمهور الاهلي، أو إعطاء كهربا المبرر، دا تدمير لهم لأن اللاعب يجب أن يكون قادر على التعامل مع كل شئ، شخصيته يجب أن تكون قوية بما يكفي.

كهربا تعرض لأزمات ضخمه، منذ وقت خروجه من الزمالك، أوقف 8 ماتشات، وجلس على مقاعد البدلاء كثيرا في عهد فايلر وموسيماني، وعانى كتيرا وصدر ضده حكم من الفيفا، هاجمتة الجماهير سواء الاهلي او الزمالك.

كهربا تفادى كل هذة الأحداث، وأصبح هداف الدوري، ومن أهم لاعبي خط هجوم الأهلي.

يجب أن يستوعب رمضان، الوضع الحالي ويكون قادرا على التعامل مع المتغيرات التي حدثت لة بيدة.