التخطي إلى المحتوى

في الفترة الماضية كان هناك توتر بين رامي ربيعة و الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة بيتسو موسيماني  و بناءا عليه  قد تم استبعاد اللاعب من قائمة الفريق المشاركة في كأس العالم للأندية و كانت هذه رسالة واضحة أن  الجهاز الفني  لا يرغب بوجود اللاعب في صفوف الفريق .

رغبة مشتركة 

بعد تصريحات اللاعب برغبته في الاستمرار في صفوف النادي الاهلي وجد أن الجهاز الفني يضعه في المرتبة الأخيرة بين المدافعين 

حيث أن ترتيب المدافعين للجهاز الفني هو 

بدر بانون ثم أيمن أشرف ثم ياسر ابراهيم ثم سعد الدين سمير ثم رامي ربيعة 

و بالتالي هذا القرار لم يعجب اللاعب و فضل أن يتراجع عن تصريحاته برغبته في الاستمرار في صفوف النادي الاهلي و الرحيل في الفترة القادمة 

كان اللاعب يمني نفسه بالمشاركة في كأس العالم للأندية مع الفريق ثم الرحيل و هذا ما عطل انتقال اللاعب في فترة الانتقالات الشتوية السابقة 

حيث كان هناك عرض من فريق الإسماعيلي على سبيل الإعارة حتى نهاية هذا الموسم و لكن اللاعب رفض علي امل ان يكتب في تاريخه مشاركته في كأس العالم للأندية و في النهاية تم الاستقرار علي رحيل اللاعب علي سبيل الإعارة الي المقاولون العرب

اللاعب الذي يعوض رحيل ربيعة 

أبرز اللاعبين الذين يمكن أن يعوضوا رحيل رامي ربيعة هما محمد فتح الله كماتشو لاعب فريق غزل المحلة 

و كان كماتشو قد شارك مع فريق غزل المحلة في 10 مباريات في الدوري المصري الممتاز هذا الموسم 

اللاعب الثاني هو محمود رزق مدافع نادي الاتحاد السكندري و هو مدافع متميز لديه خبرة أكثر في الدوري العام ولكن الأهلي سيواجه بعض العقبات في التعاقد مع اللاعب حيث أنه مدافع ممتاز كما أسلفنا فإن هناك مفاوضات بين نادي الزمالك و الاتحاد السكندري للحصول على خدمات اللاعب 

القرار النهائي

الإدارة تركت القرار النهائي في يد موسيماني من أجل الاستقرار علي المدافع المطلوب أو استمرار ربيعة مع الفريق و إن كان استمرار رامي محل شك و لكن كل شئ ممكن في الفترة القادمة