التخطي إلى المحتوى

تمكن لاعبي المريخ السوداني من مباغتة النادي الاهلي و الاستفادة من اللعب علي أرضهم و بحضور جماهيرهم و تمكنوا من تقديم أداء جيد جدا أمام حامل اللقب و إحراز هدفين في مرمي محمد الشناوي في الدقيقة ٢٦ و الدقيقة ٣٦ من عمر المباراة

عاب علي الاهلي استخدام الكرات الطويلة لنقل الفريق من الدفاع للهجوم و افتقد الاهلي نقل الكرة بين الخطوط و لم يكن هناك أي لاعب يؤدي الدور الخاص بالربط بين خطوط الفريق

علي الجانب الآخر فإن الفريق السوداني تمكن لاعبيه من نقل الكرة علي الارض و استغلال الهجمات المرتدة و لعب الكرة علي الارض و بسرعة في تشكيل خطورة كبيرة علي الاهلي

الشوط الثاني

دخل لاعبي المريخ الشوط الثاني بهدف تمويت المباراة ربما لأنهم يعرفون أن أداء النادي الاهلي سيتغير و أن الاهلي لا يمكن أن يستسلم بسهولة

فمع كل لمسة لاي لاعب من المريخ يسقط أرضا و يطلب العلاج .. حارس المرمي يضيع وقت و استحق الحصول علي الانذار

كل ذلك وسط محاولات من لاعبي النادي الاهلي لتعديل النتيجة احتسب الحكم ضربة جزاء مستحقة النادي الاهلي في منتصف الشوط الثاني تصدي لها المغربي بدر بانون و ادخلها الشباك بمعلمة علي يمين الحارس الذي لم يتحرك لها

قبل نهاية اللقاء و في الدقائق الأخيرة وسط فرحة من جمهور المريخ السوداني و مديره الفني يبغت ياسر ابراهيم الجميع و يحرز هدف براسية رائعة في شباك المريخ +٩٠ لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لكل فريق