التخطي إلى المحتوى

تقدم أحمد حسام ميدو مهاجم منتخب مصر السابق باستقالته عقب الهزيمة التي تعرض لها الفريق السماوي أمام الرجاء المغربي في الكونفيدرالية الافريقية.

كان ميدو يشغل منصب المستشار الفني و المتحدث الرسمي لفريق بيراميدز منذ أواخر فبراير الماضي قبل أن يعلن استقالته بعد ظهور عدة مشاكل في الفريق 

أهم أسباب استقالة ميدو هو ازمة مشاركة أحمد فتحي مع الفريق حيث اعترض الظهير الأيمن لمنتخب مصر على عدم مشاركته مع الفريق و هو في الأساس كان قد انضم إلى بيراميدز من أجل المشاركة بعد أن تمكن محمد هاني من حجز مكانه اساسيا في النادي الاهلي و رغبة أحمد فتحي المقاتل في الحفاظ على مكانه مع منتخب مصر فبالتالي أخذ قرار أن يرحل إلى نادي بيراميدز و لكن فؤجي اللاعب بأنه لا يشارك و اشتبك مع هاني سعيد المدير الرياضي للفريق و حاول أحمد حسام ميدو التدخل لعلاج الازمة و لكن يبدو انه فشل في اقناع احمد فتحي بالتدريب و انتظار فرصته للمشاركة في المباريات 

كان ذلك السبب الأول 

أما السبب الثاني هو ازمة شارة القيادة .. الجميع يعرف ولا خلاف علي ذلك أن عبد الله السعيد هو قائد فريق بيراميدز .. و لكن في غيابه عن بعض المباريات للاصابة فكرت ادارة نادي بيراميدز في منح شارة القيادة إلى حارس المرمى المنضم حديثا إلى الفريق شريف إكرامي و لكن ذلك أدى إلى نشوب بعض المشاكل في غرفة الملابس احتجاجا على هذا القرار خصوصا و ان هناك من هم اقدم من شريف إكرامي في صفوف الفريق مثل نبيل عماد دونجا و عمر جابر و علي جبر و احمد توفيق 

و كان رد ميدو علي  هذه الازمة ان الامور حاليا لا تسير بالأقدمية في العالم وأن إدارة الفريق حرة في منح شارة القيادة لمن تريد و بالتالي لم يعجب اللاعبين هذا القرار و فشل ميدو للمرة الثانية في احتواء هذه الأزمة 

ايضا فشل ميدو في احتواء مشكلة مهدي سليمان حارس مرمي الفريق و ازمة هروب رمضان صبحي من المنتخب وتقديم التبريرات التي لا تتناسب مع الموقف ادى الى شعور ميدو بأنه لن يكون موفق في بيراميدز و فضل الرحيل و الاستقالة 

تصريحات ميدو حول الاستقالة

ميدو خرج في تصريحات صباح اليوم في راديو 9090 يعلن عن اسباب الاستقالة من وجهة نظره و قال ميدو “استقالتي لعدة أسباب، وأؤكد أن ليس لها علاقة بمشكلة مع أحمد فتحي بل اتخذت القرار منذ 10 أيام. :تضارب الأفكار يؤدي إلى عدم النجاح”

كما اضاف “لفرض أفكاري في مكان ما يجب أن يكون لدي القوة الفاعلة والسلطة التنفيذية، لكن منصبي لا يسمح لي بذلك لذا كان من الصعب تنفيذ أفكاري”

ثم حاول نفي أي تقصير منه في الواجبات التي كلف بها فقال “إدارة فرق كرة القدم لها طريقة واحدة، أنا متمرس فيها بحكم خبراتي السابقة في الأندية التي عملت بها. كذلك بحكم انشغالي بأعمال أخرى، وقلت لمسؤولي بيراميدز إنني لن أتمكن من القيام بمهام عملي بالكامل”

ونفى أن تكون الخسارة هي السبب الرئيسي للاستقالة فقال  “تضارب الأفكار لا يعني أنني على صواب بل قد يتسبب في مشكلة للفريق. شرحت وجهات نظري للمدرب رودولفو أروابارينا وإدارة النادي وأتمنى لهم التوفيق. الاستقالة لا علاقة لها بالخسارة أمام الرجاء، فهي هزيمة غير مؤثرة لأن الرجاء وبيراميدز سيصعدان”

و هذا يوضح ان السبب الرئيسي للاستقالة هو فشله في تهدئة غرفة الملابس الخاصة باللاعبين 

مرة أخرى يحاول ميدو أن ينفي عن نفسه أنه كان مكلف بتهدئة غرفة اللاعبين فقال “طبيعة عملي في بيراميدز لا تربطني باللاعبين لكن تدخلت بعد طلب من الإدارة، وما حدث بيني وبين فتحي مشكلة شخصية. فتحي أخي الأصغر، وطبيعة شخصيته أنه صدامي في طريقة كلامه، ولكن المشكلة انتهت، وأتمنى له التوفيق فهو لاعب كبير وقادر على استعادة مستواه”

تري ما هي المشكلة الشخصية التي حدثت بين ميدو و فتحي و أدت إلى استقالة الاول من منصبه في الفريق السماوي؟ 

يا خبر النهاردة بفلوس بكرة يبقي ببلاش