التخطي إلى المحتوى

أعلن المنتخب البلجيكي لكرة القدم ، اليوم الجمعة ، تغيب النجم كيفين دي بروين في مباراة الفريق الأولى في بطولة أوروبا لكرة القدم (يورو 2020) ، المقررة أمام المنتخب الروسي ، غدا السبت ، في روسيا. مدينة سان بطرسبرج.

عانى دي بروين من عدة كسور في الوجه خلال نهائي دوري أبطال أوروبا في 29 مايو ، والتي انتهت بهزيمة فريقه 1-0 أمام تشيلسي ، وخضع لعملية جراحية.

كما لم يسافر لاعب الوسط أكسل فيتسل مع الفريق إلى سان بطرسبرج لمباراة الغد ، بحسب ما أوضحه الفريق على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكان دي بروين قد ألمح بالفعل إلى احتمال غيابه عن المباراة الأولى للمنتخب البلجيكي في يورو 2020 ، خلال لقائه مع ملك بلجيكا فيليب.

ونقلت وسائل إعلام بلجيكية عن دي بروين قوله “هل سأكون قادرا على اللعب؟ آمل في المباراة الثانية ضد الدنمارك.”

يعتبر دي بروين عنصراً أساسياً في المنتخب البلجيكي ، أفضل لاعب كرة قدم في العالم ، الذي يتطلع إلى التتويج بلقب كبير بعد حصوله على المركز الثالث في مونديال روسيا 2018.

حصل دي بروين ، 29 عامًا ، مؤخرًا على جائزة أفضل لاعب في العام من قبل اتحاد لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا ، للعام الثاني على التوالي ، بعد أن قضى موسمًا رائعًا مع مانشستر سيتي توج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

أما فيتسل لاعب بوروسيا دورتموند الألماني ، فكان تواجده دي لوي في قائمة المنتخب البلجيكي الذي يدربه روبرتو مارتينيز مفاجأة ، إذ لم يلعب فيتسل منذ يناير الماضي بسبب تمزق في أربطة العرقوب.

كما عانى إيدن هازارد من مشاكل إصابة خلال الموسم الماضي ، لكن التوقعات تشير إلى أنه سيعود إلى لياقته.