التخطي إلى المحتوى

الاهلي و فاركو تلعب اليوم في الجولة ال 28 من عمر الدوري المصري الممتاز

مباراة تنظر اليها جماهير الاهلي علي انها مباراة غير قابلة التعادل او الخسارة لاستمرار المنافسة علي بطولة دوري التي يتصدرها الغريم التقليدي الاهلي الزمالك

قبل المباراة هاجمت الجماهير الموجودة في الاستاد رباعي الفريق افشة و ياسر ابراهيم و ايمن اشرف و حسام حسن بسبب الفرح الذي حضره اللاعبين منذ فترة

كما طال الهجوم حسام غالي عضو مجلس الادارة و علاء صادق عضو لجنة التخطيط في الكرة

بدية الشوط الاول بين الاهلي و فاركو

في بداية المباراة استحوذ الاهلي علي الكرة بشكل جيد لكن لم يتمكن من تشكيل اي خطورة علي مرمي محمد صبحي حارس مرمي فاركو

في المقابل فان لاعبي فاركو كانت هجماتهم المرتدة السريعة خطيرة للغاية علي مرمي الاهلي

كاد ايمن اشرف مدافع الاهلي ان يتسبب في ضربتين جزاء لصالح فاركو بعد لمست الكرة في يديه اكثر من مرة لكن الحكم احمد الغندور بعد التواصل مع الفار لم يحتسب اي مخالفة

استمر الضغط الاهلاوي علي فريق فاركو لكن الصلابة الدفاعية للاعبي الاخير اخرجت الفريق في الشوط الأول بامان

ملاحظات علي اداء الاهلي مع سوارش

ريكاردو سواريش المدير الفني البرتغالي للنادي الأهلي ربما يكون مدرب ممتاز في البرتغال و له مستقبل جيد لكن ليس مع الاهلي

سواريش ليس المدرب الذي يقود فريق بحجم النادي الاهلي التعاقد معه كارثة فعليا

شخصية المدرب تظهر مع توالي المباريات و مع توجيهاته للاعبين خارج الخطوط و قراءة المباراة اثناء سيرها كما ان وضع التشكيل الاساسي الصحيح لكل مباراة هو لب عمل المدير الفني

لذلك ساطرح سؤال و اتركك عزيزي القارئ ترد عليه بينك وبين نفسك

هل تري سواريش في المباريات التي تولاها يفعل اي شئ من ما وضحناه كعمل المدير الفني؟

جاوب بينك و بين نفسك

الشوط الثاني الاهلي و فاركو

مع بداية الشوط الثاني اجري سواريش تغير لعل الكفة تميل لصالح الاهلي باخراج زياد طارق الذي نال الاشادة من الجماهير قبل بداية المباراة و نزول وليد سليمان

نزول وليد سليمان نشط الاهلي هجوميا بشكل جيد لكن استمر عدم الفاعلية الهجومية للفريق الاحمر

و في محاولة اخري لتعزيز الهجوم الاهلاوي اجري سواريش تغييرين بخروج محمد هاني و ايمن اشرف الذي لم يكن موفق علي الاطلاق في مباراة اليوم و نزول بيرسي تاو و محمد عبد المنعم

و مع نزول تاو تمكن ميكسوني اخيرا من الظهور في اللقاء و عمل اسست رائع لتاو احرز منه هدف التقدم لكن

احمد الغندور حكم المباراة الغي الهدف بعد الرجوع الي الفار بسبب التسلل

لكن عند اعادة اللقطة لم يكن هناك تسلل في الهدف

و في النهاية سدد ميكسوني تسديدة قوية في الدقيقة السادسة في الوقت الضائع و لكن تصطدم بالعارضة

و تخرج الي ضربة مرمي

في النهاية لم يكن التوفيق حليف الاهلي اليوم و لا لاعبيه

و للادارة النادي الاهلي … بقاء سواريش الي نهاية الموسم يعني ضياع بطولة الكاس بعد ضياع الدوري

افيكوا يرحمكم الله

فضيحة تحكيمية .. هدف الاهلي تسلل