التخطي إلى المحتوى

برايتون يتقدم علي مانشستر يونايتد في المباراة الاولي لكل منهما في الدوري الانجليزي

اداء مانشستر يونايتد في الشوط الاول كان طبيعي استحوذ علي الكرة و حاول تشكيل خطورة

علي مرمي برايتون

لكن لاعبي الفريق الازرق كانوا يلعبون علي المرتدات المنظمة و استغلال للمساحات الكبيرة بين

دفاع اليونايتد كما ان الضغط العالي الذي مارسوه علي لاعبي اليونايتد و منعهم من الاريحية

في عملية بناء اللعبة اضاف الكثير لهم

مما جعل مهمة باسكال جروس في احراز الهدفين في 9 دقائق فقط حيث سجل في الدقيقة 30 و الدقيقة 39 علي التوالي

اريك تين هاج

التشكيل الذي دخل به اريك تين هاج المدير الفني لمانشستر به خطأ كبير و هو عدم البدء بمهاجم

صريح و اللعب باريكسون كمهاجم وهمي و هو صانع الالعاب

كما ان الابقاء علي رونالدو علي مقاعد البدلاء هو امر غير منطقي الا اذا كان تين هاج يري ان البرتغالي

لا يستحق التواجد في الفريق

و هنا يكون لدي رونالدو كل الحق في المطالبة بالرحيل عن الشياطين الحمر

كل هذا يؤكد ان لا مفر ان برايتون يتقدم علي مانشستر يونايتد في نهاية الشوط الاول

طريقة هاري ماجوير في ايقاف المهاجمين

الشوط الثاني من اللقاء

نزل رونالدو بدل من فريد في بداية الشوط الثاني و بالتحديد في الدقيقة 53 و حاول

قدر المستطاع ان يشكل خطورة علي مرمي برايتون و لكن لسوء الحظ لم تاتي

له العديد من الفرص و اذا مرر له لاعب يكون خارج المنطقة

اغلب الوقت لعب كمحطة لاستقبال الكور الطويلة من الدفاع و تهيئتها للقادمون من الخلف

ثم من كورة بها العديد من الارتباك يسجل اليكسيس ماك اليستر هدف في مرماه

لتصبح النتيجة 2-1

و استمر الاداء علي ما هو عليه و فطن مدرب و لاعبي برايتون لمحاولات اليونايتد من اجل

تسجيل الاهداف فلعبوا بشكل دفاعي بحت مع التخطيط الدائم للهجمات المرتدة الخطيرة

و من المميزات ان الفريق الازرق يجد لاعبوه البعض بسهولة و لديهم دقة في التمرير و قدرة

رائعة علي التحرك بدون كرة

و مع تغيرات اريك تين هاج الهجومية بدا ان مانشستر لديه شوارع دفاعية واسعة

فلعب برايتون علي الاستحواذ في اخر دقائق المباراة مع المحاولة للحفاظ علي الكرة

لاطول فترة ممكنة في اقدامهم

في النهاية الفوز علي مانشستر يونايتد هو فوز منطقي للغاية نتيجة لعدة عوامل

يستحق الفريق الاحتفال و علي اريك تين هاج الاستفادة من هذا اللقاء لدراسة جوانب التقصير