التخطي إلى المحتوى

فولهام في مفاجاءة كبيرة في بداية مباريات الليفر في الدور ييفاجئ الجميع و يتقدم علي ليفربول بهدف لا شئ

كان مهاجم فولهام استغل خطأ تمركز ارنولد مدافع الليفر و سجل هدف من ضربة راسية جاءته من كرة عرضية

في الدقيقة 37 من عمر اللقاء

في الشوط الاول لم يكن هناك اي لاعب في الليفر يلعب بحالته الفنية المعتادين عليها و تمكن فولهام

من استغلال هذه الحالة و سجل الهدف الاول و استثمر هذا التقدم و فضل الاستحواذ علي الكرة

و اللعب علي المرتدات مع تامين الدفاع

الشوط الثاني من مباراة ليفربول و فولهام

مع بداية الشوط الثاني بدا ليفربول محاولة تعويض الهدف

وسط هجمات مرتدة خطيرة من فولهام تصطدم احداها في العارضة و تخرج الي ضربة مرمي

و مع استمرار الضغط ينطلق صلاح مستغلا لسرعته في الجبهة اليمني للفريق

و يمرر كرة عرضية ارضية سريعة اتجاه نونيز الذي يستغل الفرصة و يحرز هدف التعادل بالكعب

في شباك الحارس

ميتروفيتش الخطير جدا يحاول يراوغ فان دايك الا ان الاخير يعرقله و يحتسب الحكم ضربة جزاء

لصالح الفريق اللندني

يضعها ميتروفيتش علي يسار اليسون محرزا الهدف الثاني لفولهام لتصبح النتيجة 2-1 في الدقيقة

72 من عمر اللقاء

في الدقيقة 80 يحرز صلاح هدف التعادل لليفر بعد تمريرة من نونيز داخل منطقة ال6 ياردات لمرمي

الفريق اللندني

حاول فريق ليفربول تسجيل هدف الفوز بالقيام بالضغط بكل الخطوط علي الفريق اللندني لكن

كل المحاولات لم تنفع او تاتي بجديد

حتي سلاح التسديد من خارج المنطقة حاول به هندرسون في اخر المباراة لكن ابت الكرة ان تدخل

في شباك ماريك روداك حارس مرمي الفريق اللندني

و بالتالي انتهت المباراة بالتعادل و هو تعادل مستحق لكل الفريقين حصولهما علي نقطة

حيث ادي فولهام ما عليه بالفعل في المباراة امام بطل الكاس الخيرية

بينما حاول الليفر ان يؤدي ما يفعله دائما و الفوز بالمباراة الا ان الصلابة الدفاعية للفريق الخصم

صعبت الفرصة علي نجوم الفريق الاحمر

فريق ليفربول لم يكن هو الفريق الذي نعرفه كما ان اغلب لاعبيه لم يكونوا علي نفس المستوي الذي نعهدهم به لذلك كان عليهم ان يخسروا نقطتين حتي يعود الفريق مرة اخري الي مستواه المعروف